الرئيسة   أخبار القسم النسائي   التعليق على العقيدة الواسطية

التعليق على العقيدة الواسطية

gii.png

 

الدورة العلمية في التعليق على العقيدة الواسطية وشروحها

للدكتورة: قذلة بنت محمد آل حواش القحطاني.
 

مقدمة:

وقفات في سيرة شيخ الإسلام، ونبوغه
العلمي.

اسمه ونسبه:
هو أحمد تقي الدين أبو العباس بن عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم الخضر بن محمد بن الخضر بن علي بن عبد الله بن تيمية الحراني .
مولده ونشأته:
ولد رحمه الله يوم الاثنين، عاشر، وقيل: ثاني عشر من ربيع الأول سنة 661هـ. في حرّان.

*طلب العلم على أيدي علماء حران منذ صغره، فنبغ ووصل إلى مصاف العلماء من حيث التأهل للتدريس والفتوى قبل
أن يتم العشرين من عمره .
ومما ذكره ابن عبد الهادي رحمه الله عنه في صغره أنه: (سمع مسند الإمام أحمد بن حنبل مرات، وسمع الكتب الستة الكبار والأجزاء، ومن مسموعاته معجم الطبراني الكبير.
وعني بالحديث وقرأ ونسخ، وتعلم الخط والحساب في المكتب، وحفظ القرآن، وأقبل على الفقه، وقرأ العربية على ابن عبد القوي ، ثم فهمها، وأخذ يتأمل كتاب سيبويه حتى فهم في النحو، وأقبل على التفسير إقبالاً كلياً، حتى حاز فيه قصب السبق، وأحكم أصول الفقه وغير ذلك.
هذا كله وهو بعد ابن بضع عشرة سنة، فانبهر أهل دمشق من فُرط ذكائه، وسيلان ذهنه، وقوة حافظته، وسرعة إدراكه) .

عصره:
أولاً: الناحية السياسية:
يستطيع الواصف للحالة السياسية لعصر ابن تيمية رحمه الله أن يحدد معالمها بثلاثة أمور رئيسة:
أ - غزو التتار للعالم الإسلامي.
ب - هجوم الفرنجة على العالم الإسلامي.
جـ - الفتن الداخلية، وخاصة بين المماليك والتتار والمسلمين.
ثانياً: الناحية الاجتماعية:
كانت مجتمعات المسلمين خليطاً من أجناس مختلفة، وعناصر متباينة بسبب الاضطراب السياسي في بلادهم.
فامتزج أهل الأمصار الإسلامية بين بعضهم البعض بسبب الحروب الطاحنة من التتار وغيرهم، فأهل العراق يفرون إلى الشام، وأهل دمشق إلى مصر والمغرب وهكذا.
كل هذا ساعد في تكوين بيئة اجتماعية غير منتظمة وغير مترابطة، وأوجد عوائد بين المسلمين لا يقرها الإسلام، وأحدث بدعاً مخالفة للشريعة كان لابن تيمية رحمه الله أكبر الأثر في بيان الخطأ والنصح للأمة، ومقاومة المبتدعة

ثالثاً: الناحية العلمية:
في عصر ابن تيمية رحمه الله قل الإنتاج العلمي، وركدت الأذهان، وأقفل باب الاجتهاد وسيطرت نزعة التقليد والجمود، وأصبح قصارى جهد كثير من العلماء هو جمع وفهم الأقوال من غير بحث ولا مناقشة، فألفت الكتب المطولة والمختصرة، ولكن لا أثر فيها للابتكار والتجديد، وهكذا عصور الضعف تمتاز بكثرة الجمع وغزارة المادة مع نضوب في البحث والاستنتاج.

محن شيخ الإسلام:

امتحن الشيخ مرات عدة بسبب نكاية الأقران وحسدهم، ومن هذه المحن:
*محنته مع الصوفية.
*محنته مع الأشاعرة.
*محنته مع المتعصبة والمقلدة.

قال ابن القيم: وعلم الله ما رأيت أحدا أطيب عيشاً منه قط ، مع ما كان فيه من الحبس والتهديد والإرجاف وهو مع ذلك أطيب الناس عيشا ، وأشرحهم صدرا ، وأقواهم قلبا ، تلوح نضرة النعيم على وجهه . وكنا إذا اشتد بنا الخوف و ساءت بنا الظنون ، وضاقت بنا الأرض : أتيناه ، فما هو إلا أن نراه ، ونسمع كلامه ، فيذهب عنا ذلك كله ،وينقلب إنشراحا وقوة ويقينا وطمأنينة . فسبحان ما شهد عباده جنته قبل لقائه وفتح لهم أبوابها في دار العمل ،فأتاهم من روحها ونسيمها وطيبها ما استفرغ قواهم لطلبها ، والمسابقة إليها.

أسباب نبوغه العلمي:

—            السبب الأول : صدق الإخلاص لله – جل وعلا – في العلم.

—            السبب الثاني : تفرغه للعلم.

—            السبب الثالث :أنه نشأ في بيت علم، يتواصى ويحث على العلم.

—            السبب الرابع : المنهجية.

—            السبب الخامس: شدة ذكاءه, وقوة ذاكرته.

مناقبه وصفاته:

  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

·       كثرة العبادة والذكر.

·       جهاده.

·       إخلاصه.

·       تواضعه.

·       زهده.

·       جراءته في الحق.

·       عفوه وصفحه.

·       صبره.

·       المهابة والقوة في الحق.

وفاته رحمه الله:
في ليلة الاثنين لعشرين من ذي القَعدة من سنة (728هـ) توفي شيخ الإسلام بقلعة دمشق التي كان محبوساً فيها.
وصُلي عليه بالقلعة، ثم وضعت جنازته في الجامع والجند يحفظونها من الناس من شدة الزحام، ولم يتخلف إلا القليل من الناس عن الصلاة عليه، وقيل أنه صلى عليه ستون ألفًا إلى مئتي ألف وظهر بذلك قول الإِمام أحمد" بيننا وبين أهل البدع يوم الجنائز".

مؤلفاته:

مؤلفات الشيخ كثيرة يصعب إحصاؤها، وعلى كثرتها فهي لم توجد في بلد معين في زمانه إنما كانت مبثوثة بين الأقطار كما قال الحافظ البزار.

وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي (ت - 795هـ) رحمه الله:
(وأما تصانيفه رحمه الله فهي أشهر من أن تذكر، وأعرف من أن تنكر، سارت سير الشمس في الأقطار، وامتلأت بها البلاد والأمصار، قد جاوزت حدّ الكثرة فلا يمكن أحد حصرها، ولا يتسع هذا المكان لعدّ المعروف منها، ولا ذكرها).

من مؤلفاته:

من أبرز كتبه ما يلي:

·       الاستقامة.

·       درء تعارض العقل والنقل.

·       اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم.

·       بيان تلبيس الجهمية.

·       الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح.

·       الصفدية.

·       منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة القدرية.

·       النبوات.

·       التدمرية: تحقيق الإثبات للأسماء والصفات وحقيقة الجمع بين القدر والشرع.

·       الحسبة في الإسلام.

·       الفتوى الحموية.

·       الواسطية.

·       العبودية.

·       الفتاوى الكبرى.

·       الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان.

·       القواعد النورانية الفقهية.

وغيرها كثير.

 

بعض من ثناء الخلق عليه:

—            قال العلامة كمال الدين بن الزملكاني (ت - 727هـ) : (كان إذا سئل عن فن من العلم ظن الرائي والسامع أنه لا يعرف غير ذلك الفن، وحكم أن أحداً لا يعرفه مثله، وكان الفقهاء من سائر الطوائف إذا جلسوا معه استفادوا في مذاهبهم منه ما لم يكونوا عرفوه قبل ذلك، ولا يعرف أنه ناظر أحداً فانقطع معه ولا تكلم في علم من العلوم، سواء أكان من علوم الشرع أم غيرها إلا فاق فيه أهله، والمنسوبين إليه، وكانت له اليد الطولى في حسن التصنيف، وجودة العبارة والترتيب والتقسيم  والتبيين ) .

—            وقال ابن دقيق العيد رحمه الله : (لما اجتمعت بابن تيمية رأيت رجلاً العلوم كلها بين عينيه، يأخذ منها ما يريد، ويدع ما يريد) .

—            وقال عنه تلميذه الذهبي: (ابن تيمية: الشيخ الإمام العالم، المفسر، الفقيه، المجتهد، الحافظ، المحدث، شيخ الإسلام، نادرة العصر، ذو التصانيف الباهرة، والذكاء المفرط) .

 

العقيدة الواسطية
”عقيدة أهل السنة والجماعة“
   لشيخ الإسلام ابن تيمية

سبب تأليفها:

—            كتبها في مجلس واحد بعد العصر من أحد أيام سنة (698هـ)، وسبب كتابتها أن بعض قضاة واسط من أهل الخير والدين شكا ما الناس فيه ببلادهم في دولة التتار من غلبة الجهل والظلم ودروس الدين والعلم، وسأل الشيخ أن يكتب له عقيدة؛ فقال له: قد كتب الناس عقائد، فألح في السؤال وقال: ما أحب إلا عقيدة تكتبها أنت، فكتب له هذه العقيدة وهو قاعد بعد العصر، وقد حصل حولها مناظرة بين شيخ الإسلام وعلماء عصره في مجلس نائب السلطنة الأفرم بدمشق سنة (705هـ).

—            وذكر شيخ الإسلام أنه عقد للمناظرة ثلاثة مجالس كتب ما استحضره منها بنفسه، وجمعت على اختصارها ووضوحها جميع ما يجب اعتقاده من أصول الإيمان وعقائده الصحيحة، وذكر فيها شيخ الإسلام مذهب السلف الصالح في العقيدة سليماً من شوائب البدع وآراء أهل الكلام المضلة.

أهم موضوعات الكتاب:

وقد احتوت الرسالة على عدة مباحث وهي:
1 ـ أصل أهل السنة والجماعة في الأسماء والصفات.
2 ـ أصل أهل السنة والجماعة في الإيمان.
3 ـ أصل أهل السنة في الأسماء والأحكام وباب وعيد الله.
4 ـ أصل أهل السنة والجماعة في القدر.

5 ـ أصل أهل السنة والجماعة في اليوم الآخر وما فيه وما يقع فيه كالحساب والشفاعة والميزان والجنة والنار.
6 ـ وأصلهم في الكرامات.
7 ـ أصل أهل السنة والجماعة في موقفهم من الولاة والحكام.
8 ـ أصل أهل السنة والجماعة في الصحابة وموقفهم من ذلك.
9 ـ أصل أهل السنة والجماعة في مصادر التلقي.

10ـ أصل أهل السنة والجماعة في الأخلاق والسلوك والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
11 ـ أصل أهل السنة في الجهاد وإقامة الشعائر الظاهرة.
12 ـ وختم الرسالة بذكر طبقات وأنواع أهل السنة والجماعة .
والمصنف - رحمه الله - لم يستوعب جميع ما يتعلق بأصول أهل السنة والجماعة لكنه ذكر أغلب ما يحتاجه المسلم, والأصول الكبار مع ملاحظة ما يدور في عصره.

 

تفصيل أبرز مسائل العقيدة الواسطية:

·       مجمل اعتقاد أهل السنة والجماعة

·       اعتقاد الفرقة الناجية المنصورة إلى قيام الساعة اهل السنة والجماعة:

·       الإيمان بالله

·       وملائكته

·       وكتبه

·       ورسله

·       والبعث بعد الموت

·       والإيمان بالقدر خيره وشره

مجمل اعتقاد أهل السنة والجماعة في باب الأسماء والصفات

—            ومن الإيمان بالله الإيمان بماوصف الله به نفسه في كتابه ،وبما وصفه به رسوله محمد صلى الله عليه وسلم من غير تحريف ولا تعطيل ،ومن غير تكييف ولاتمثيل ،بل يؤمنون بأن الله تعالى (ليس كمثله شئ وهو السميع البصير)

معنى التحريف:التأويل المذموم (صرف اللفظ عن الإحتمال الراجح إلى الإحتمال المرجوح)مثاله تأويل صفة اليد بالقدرة

التعطيل:نفي الصفات

التكييف:طلب حقيقة الصفة والكنه

التمثييل:التسوية بين الله تعالى وغيره فيما يجب له سبحانه

والإلحاد في أسماء الله يكون بما يأتي:

  1. نفيها
  2. او نفي معانيها
  3. تسمية الله بغير ماسمى  به نفسه
  4. أو بتسمية بعض المخلوقين بماهو من خصائصه سبحانه

وقد بعث الله رسله في صفاته بالنفي المجمل والإثبات المفصل .

جملة من آيات الصفات       

_إثبات العلم لله تعالى.

_إثبات القوة والسمع والبصر والإرادة

_إثبات صفة المحبة لله تعالى.

_إثبات صفة الرحمة لله تعالى

_إثبات الرضا والغضب لله تعالى

_إثبات الإتيان والمجئ لله تعالى

إثبات الوجه واليدين والعينين لله تعالى

_إثبات السمع والرؤية والقدرة والعزة

_نفي النقائص عن الله كالكفء والند والولد والشريك.

_إثبات استواء الله تعالى على عرشه

—            _علو الله ومعيته لعباده

—            _إثبات صفة الكلام لله تعالى

—            _ثبوت نزول القرآن من الله تعالى

—            _إثبات رؤية المؤمنين لربهم في الآخرة

 

ذكر بعض أحاديث الصفات    

·       إثبات النزول والفرح والضحك والعجب والقدم

·        رؤية المؤمنين لربهم

·       اعتقاد اهل السنة والجماعة في القرآن

·       الإيمان باليوم الآخر ومايدخل فيه:

·       أحوال الناس بعد الموت وبعد البعث

·       محاسبة الله للخلائق

·       الإيمان بالحوض والصراط

·       الشفاعة

·       مذهب الفرقة الناجية في الشرع والقدر وأفعال العباد

·       مذهب أهل السنة في الإيمان ومرتكب الكبيرة

·       مذهب أهل السنة في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه

·       موقف أهل السنة والجماعة مماشجر بين الصحابه

·       الإيمان بكرامات الأولياء

·       اتباع أهل السنة لآثار الرسول والصحابة وإجماع الأمة

  • منهج أهل السنة والجماعة في تعاملهم مع الناس
  • دعوة أهل السنة والجماعة إلى الأخلاق والآداب الكريمة
  • المنهج العام لأهل السنة وحقيقته

مميزات العقيدة الواسطية:

·       أن شيخ الإسلام رحمه الله قد فهم ما قاله الأئمة من قبل فصاغه بصياغةٍ تجمع أقوالهم بأدلتها وببيان معانيها.

·       اختصار ألفاظها.

·       دقة معانيها.

·       سهولة أسلوبها.

·       جمع أدلة أصول الدين العقلية والنقلية.

·       ذكر المخالف في المسائل العقدية.

·       أن شيخ الإسلام أوضح فيها كثيراً من المجملات التي ربما كانت في كلام السلف.

·       عمق فهمه لنصوص الكتاب والسنة, واطلاعه على أقوال الصحابة والتابعين في تفسير النصوص.

منهج شيخ الإسلام في تقرير هذه العقيدة:

·       تعظيم نصوص الشريعة، وإجلالها، والصدور عنها.

·       تقرير العقيدة بأسلوب ميسر، وعبارات واضحة، مدعماً ما يقول بما يتيسر من آيات وأحاديث.

·       شمولية عرض العقيدة وتقريرها ،وذلك لربطه بعض القضايا ببعض.

·       يركز على منهج الوسطية وهو منهج أهل السنة والجماعة.

·       التسليم للغيبيات، وتفويض كيفياتها إلى الله عزّ وجل.

·        الأخذ بأحاديث الآحاد في باب الاعتقاد؛ فخبر الواحد يفيد العلم عند أهل السنة والجماعة إذا صحّ عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

أهم المسائل العقدية التي لم يتطرق لها شيخ الإسلام:

1- الجماعة والفرقة.
2- الموالاة والمعاداة.
3- الحكم بغير ما أنزل الله.
4- عدم الخروج على الأئمة.
5- الميثاق.
6- الإسراء والمعراج.
7- أشراط الساعة.
8- الجنة والنار.

وقد شرحت هذه العقيدة بشروح كثيرة منها:ـ
1 ـ " الروضة الندية شرح العقيدة الواسطية " للشيخ زيد بن عبد العزيز ابن فياض المتوفى سنة (1416هـ) - رحمه الله تعالى -، وهو شرح مطول, طبع عدة مرات.
2 ـ " التنبيهات السنية على العقيدة الواسطية "، للشيخ العلامة عبد العزيز بن ناصر الرشيد المتوفى سنة (1408هـ)

3-التنبيهات اللطيفة فيما احتوت عليه الواسطية من المباحث المنيفة " تأليف الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي المتوفى سنة (1376هـ) - رحمه الله تعالى -، وعليها منتخبات من تقارير سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله تعالى.

4 ـ " الثمار الشهية في شرح الواسطية "، تأليف العلامة الشيخ محمد خليل هراس المتوفي سنة (1415هـ) – رحمه الله تعالى.

5 ـ " الأسئلة والأجوبة الأصولية على العقيدة الواسطية " تأليف الشيخ عبد العزيز المحمد السلمان، وضعه للطلاب لما كان يدرس في معهد إمام الدعوة.

6 ـ " مختصر الأسئلة والأجوبة الأصولية على العقيدة الواسطية " للشيخ عبد العزيز المحمد السلمان، سابق الذكر، اختصر فيه الكتاب السابق بناءً على طلب بعض الإخوان.

7 ـ " الكواشف الجلية عن معاني الواسطية" تأليف الشيخ عبد العزيز المحمد السلمان، وهو شرح مطول حول فيه الأسئلة والأجوبة الأصولية السابقة إلى شرح للعقيدة الواسطية.

8 ـ " المنحة الإلهية في شرح العقيدة الواسطية " تأليف الشيخ عبد الرحمن بن مصطفى الغرابي.

9 ـ " الأجوبة المفيدة على أسئلة العقيدة " تأليف الشيخ عبد الرحمن بن حمد الجطيلي المتوفي سنة (1406هـ) - رحمه الله تعالى - ، وهو شرح على طريقة السؤال والجواب تحل بعض الألفاظ والمعاني وتقربها لأذهان الناشئين من طبلة العلم.

10 ـ " شرح العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام أحمد بن تيمية " تأليف فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله

الفوزان.

11ـ شرح الشيخ محمد بن صالح العثيمين، وهو عبارة عن مذكرة للمهم من مقرر السنة الثانية الثانوية في المعاهد العلمية في التوحيد على العقيدة الواسطية.

12 ـ " المحاضرات السنية في شرح العقيدة الواسطية " لفضيلة الشيخ محمد الصالح العثيمين.

13 ـ " التعليقات المفيدة على العقيدة الواسطية " تعليق وتخريج عبد الله بن عبد الرحمن علي الشريف.

14 ـ " شرح العقيدة الواسطية لشيخ الإسلام ابن تيمية " للشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني، راجعه العلامة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين.

15-تعليقات للشيخ محمد بن عبد العزيز بن مانع.

16-" التعليقات الزكية على العقيدة الواسطية " لفضيلة الشيخ العلامة عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين.

17-" الأسئلة النجدية على العقيدة الواسطية " للشيخ محمد بن علي بن سليمان الروق.

الشروح المسجلة:

1 ـ شرح سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز في (4) أشرطة.
2 ـ شرح فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين في (32) شريطاً.
3 ـ شرح فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين في (18) شريطاً.
4 ـ شرح فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك في (10) أشرطة.

5 ـ شرح فضيلة الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ في (30) شريطاً.

6- شرح الشيخ محمد بن سعيد القحطاني في (28) شريطاً، وهو تعليق على شرح الشيخ محمد خليل هراس.

 

هذا ما تيسَّر جمعه، وتوضيحه في التعليق على هذه الرسالة العظيمة في مضمونها،
المباركة في أثرها ونفعها للمسلمين.
أسأل الله تعالى أن يجعله خالصًا لوجهه الكريم، ويرزقنا جميعًا العلم النافع والعمل الصالح.
قالته: الفقيرة إلى عفو ربها القدير:
 قذلة بنت محمد آل حواش القحطاني.
في يوم الجمعة الموافق 26-محرم-1435هـ

 

المراجع:

·       الأعلام العلية في مناقب ابن تيمية، للحافظ عمر البزَّار.

·       كتاب دعاوى المناوئين لشيخ الإسلام ابن تيمية للدكتور عبدالله الغصن - وفقه الله ، طبع دار ابن الجوزي.

·       الكتاب : ملحق العقيدة الواسطيَّة
المؤلف : علوي بن عبد القادر السَّقَّافز

·       توضيح مقاصد العقيدة الواسطية، لفضيلة الشيخ: عبدالرحمن البراك.

·       الكواشف الجلية عن معاني الواسطية، عبدالعزيز السلمان.

·       موقع صيد الفوائد.

·       موقع شيخ الإسلام ابن تيمية.

 

    
1513 قراءة