الرئيسة   أخبار القسم النسائي   شرح اصول الإيمان-د.قذلة القحطاني

شرح اصول الإيمان-د.قذلة القحطاني

ossouldine.png

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مقدمة :

 إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله ..

أما بعد :

فإن أعظم ما يتقرب به العبد إلى الله -بعد الفرائض- هو طلب العلم؛ فالعلم هو الطريق الموصل إلى الله تعالى، وسبب الثبات على الدين، وبه يتفاوت الخلق في مراتب اليقين، ودرجات العبودية، فإن الدين مراتب وهي: الإسلام والإيمان، والإحسان.

والإيمان شجرة مثل النخلة، عروقها ممتدة وأصلها ثابت، والفرع في السماء، والفروع هي الأعمال، وتُسقى الشجرة بماء الوحي من الكتاب والسنة، فتثمر الإيمان كما تثمر النخلة التمر!

ومن هنا فإن علم التوحيد هو أصل العلوم وأفضلها وأعظم علم ، فشرف العلم من شرف المعلوم، وعلم التوحيد مداره على العلم بالله ومعرفته تعالى وإفراده بالربوبية والألوهية والأسماء والصفات ومعرفة رسله وكتبه وأمره وشرعه  ، وحاجة الناس إلى ذلك فوق كل حاجة، ومنتهى غاية التوحيد حصول السعادة للعبد في الدنيا والآخرة، وحقيقة ومضمون دعوة جميع الأنبياء والرسل عليهم صلوات الله وسلامه من أولهم إلى آخرهم الدعوة إلى التوحيد.

وقد مكث-عليه الصلاة والسلام-  ثلاثة عشر عاماً بمكة ، يبني هذا الأساس من الدين ويحمي حماه، ويذب عنه بكل مايملك ،حتى أقام البناء ودخل الناس في دين الله أفواجاًوأوصى أمته من بعده بالاعتصام بالكتاب والسنة ،وحذرها من البدع والمحدثات.

وقد يسَّر الله لي شرح كتاب أصول الإيمان لفضيلة الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين في عدد من الدورات العلمية، وقد طلبت مني عدد من طالبات العلم طباعة هذه الشروح  في كتاب مختصر يسهل عليهن فهمها ومراجعتها؛ فاجتهدت في إخراج هذا الشرح مستفيدة مما كتبته احدى الطالبات الحريصات على طلب العلم _جزاها الله خيرا_ بعد مراجعته وأضفت إليه مباحث  سبق أن كتبتها في مراحل الدراسة فاختصرتها في هذا الكتاب، سائلة المولى جل وعلا أن يتقبله علماً نافعاً ويجعله خالصا لوجهه الكريم، صوابا ويجعله في موازين حسنات من طبعه، ونشره، ووالدينا، وذرياتنا والمسلمين أجمعين.

والحمد لله رب العالمين،   وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم أجمعين.

 

 

للتحميل المقال المرجوا الضغط على الرابط

 

 

    
637 قراءة